إحدى عشرة دقيقة

احدى عشر دقيقة

 

الكتاب : احدى عشرة دقيقة
المؤلف : باولو كويلو

قرأت الخيميائي لباولو كويلو منذ فترة وأعجبت بها جدا , لكنني لم أتحمس لقراءة المزيد له .. ثم اقتنيت أحدى عشرة دقيقة و بعد أن قرأتها أيقنت أن كويلو مختلف .
حين تكون البطلة “عاهرة ” وتقرأ وتعيش معها دون أن تتقزز من حياتها و دون أن ينتابك الشعور المعتاد- بأن تلك المخلوقات الي سارت في طرق مرفوضة اجتماعيا مخلوقات وضيعة – حين تقرأ و تكون قريبا من شخص منبوذ كالبطلة هنا فذلك يعني أنك سبرت أغوار روحه بعين فنان متمكن والفنان هنا كان الروائي .
فلسفته بسيطة وجميلة جداً باولو كويلو .. وعباراته منتقاة وتعبر عن تلك الفلسفة المحرضة على العيش بهدوء وتأمل للحياة بطريقة مختلفة عن تلك التي أعتدنا النظر منها للأشياء حولنا .
البطلة تركت موطنها في امريكا اللاتينية للعمل في اروربا ثم تكتشف انها وقعت ضحية عصابة الاتجار بالبشر واضطرت مكرهة للعمل كعاهرة … تصل فيما بعد لمرحلة من التحرر الروحي مع رسام تقابله صدفة في إحدى مقاهي باريس .
طريقة السرد في الرواية جميلة جداً .. كل فصل يبدأ بصفحة من مذكرات البطلة المليئة بالفلسفة الجميلة .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s