الأمير – ميكافيللي

Machiavelli

 

الكتاب : الأمير

المؤلف : ميكافيللي

التصنيف : سياسة و فكر

كتاب ” الأمير ” لميكافيللي من الكتب التي أحدثت ثورة فكرية في وقته , فقد كان صدمة واقعية في الفترة التي أعتاد الناس أن يسمعوا من الفلاسفة والمفكرين تلك الفلسفة التي تتحدث عن المثاليات ومايجب ان يكون وعن المدينة الفاضلة و الأمور الافتراضية التي لم تحدث ولن تحدث يوماً , بينما ألف ميكافيللي كتابه هذا يسرد فيه بواقعية فجّة الوسائل الصريحة التي يمكن للأمير بها ان يحافظ على مركزه سواء كانت وسائل طيبة أو خبيثة فـ “الغاية تبرر الوسيلة” في فلسفة ميكافيللي .

كان الكتاب اهداء منه للأمير يحاول به أن يلخص له كل خبراته في الحياة وكل نظرياته ودعم كل رأي له بأدلة تاريخية محلية من تاريخ ايطاليا في تلك الفترة يثبت أن نظرياته الواقعية صائبة وعملية تماماً .

الكتاب ممتع و مختلف و يجعلك تبتسم ساخرا لتشابه الماضي بالحاضر و لتشابه كل السياسين ببعضهم و لوحدة شعارهم أيا كانت جنسياتهم ففي السياسة دائما ” الغاية تبرر الوسيلة ” , ولا مكان أبدا للأخلاق .
في كتاب الوردي ” منطق بن خلدون ” قارن الوردي بين مقدمة بن خلدون في علم الاجتماع وبين كتاب الأمير من زاوية الواقعية حيث أن العملين كانا ثورة في أساليب الكتابة الفكرية حيث نوقشت الأمور والأحداث التاريخية والاجتماعية والسياسية في الكتابين بطريقة واقعية تامة كما تحدث فعلا وكما تتكرر دائما تبعا لقانون الطبيعة البشرية, لا كما يجب ان تكون كما اعتاد الفلاسفة مناقشتها .

اقتباسات من ” الأمير ” :
” و ليس في مكنتك الاحتفاظ بصداقة أولئك الذين ساعدوك في الحصول على هذه الممتلكات الجديدة , لأنك لن تستطيع تحقيق جميع آمالهم , كما أنك ستكون عاجزاً عن مقابلتهم بالشدة والصرامة بالنظر لما تشعر به من دين لهم عليك ولهذه الأسباب ومهما كانت جيوشك بالغة القوة فإنك ستحتاج كل الحاجة إلى عطف السكان لتتمكن من احتلال بلادهم . ”

” ولا ريب في أن كل من يخيل إليه أن الشخصيات الكبيرة تنسى , عندما تصيبها منافع جديدة , الإساءة القديمة , يكون مخطئاً ابلغ الخطأ . ”

” إن الطريقة التي نحيا بها , تختلف كثيراً عن الطريقة التي يجب أن نعيش بها , وإن الذي يتنكر لما يقع سعيا منه وراء ما يجب أن يقع , إنما يتعلم ما يؤدي إلى دماره بدلاً مما يؤدي إلى الحفاظ عليه . ”

” إن الحظ يتبدل , أما الناس فيبقون ثابتين على أساليبهم , وهم ينجحون , طالما أن أساليبهم تتوافق مع الظروف , أما عندما تتعارض فإن الفشل سيكون من نصيبهم . “

Advertisements

5 thoughts on “الأمير – ميكافيللي”

  1. عزيزي القارئ تقدم لك سلسلة روايات عالمية للجيب أروع ما يزخر به الادب العالمى ، فى مختلف صنوفه من الالغاز البوليسية إلى الروايات الرومانسية من عالم المغامرات إلى آفاق الخيال من الفروسية إلى دنيا الاساطير فهذه السلسلة تجمع لك كل صنوف الادب العالمى . فقد أجمع الكل على أن هذه السلسلة من أفضل السلاسل على الاطلاق لما تتمتع به من أدب رفيع وأسلوب شيق وأفكار جديدة تجذبك إليها بشدة وأصبحت هذه السلسلة الآن من أفضل السلاسل لدى جميع القراء .. لعشق أسلوب مؤلفيها الذين يعتبرون من أبرز المؤلفين العالميين، الذين يبهروك في كل عدد بأسلوبهم المتميز الراقى وأفكارهم المتعددة الممتازة. فنصيحة للذين لم يقرأوا هذه السلسلة لا تتأخر واقرأ أحد الأعداد وسترى فهذه هى بغيتك الحقيقية التى تنتظرها .
    و أقدم لكم مقتطفا من رائعة رواية الخيال العلمي 1984 التي كتبت على ما أظن في السبعينات و التي تنبأت ببعض ما نعيشه اليوم و ما سنعيشه في المستقبل من خرق سافر للحرية الشخصية و الحق في الخصوصية ..
    ((في العام 1984 لا يمكنك أن تكون وحيدا في أي مكان… حتى التفكير مخاطرة داهمة لأن شرطة الأفكار تبحث عن المفكرين و تعرف كيف تجدهم، و عندها يجب أن يتم الاعتراف الكامل قبل القتل… في العام 1984 خذ الحذر من تعبيرات وجهك… لا تبق شاردا أكثر من اللازم… و لا تثق أبدا فيمن تحب ، لو بقي أشخاص يمكن أن تعتبرهم كذلك… في العام 1984 قد تنسى الكثير ، لكن تذكّر أن الأخ الأكبر يراقبك)) لطلب هذه الرواية و غيرها قم بالضغط على الرابط التالي :
    https://www.used.ws/268798—–/details.html
    دمتم بود .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s